الجمعة, 19 أكتوبر, 2018
الرئيسية / قصص قصيرة / للقصة عبرة : حينما يكون الإحتياط مبالغاً فيه والكلام عن الفضيلة مبالغا به فاعلم أنه تغطية لجرم ما

للقصة عبرة : حينما يكون الإحتياط مبالغاً فيه والكلام عن الفضيلة مبالغا به فاعلم أنه تغطية لجرم ما

♣ *دخل الزوج فوجد زوجته تبكي فسألها عن السبب فقالت أن العصافير التي فوق شجرة بيتنا تنظر ليّ حينما أكون بدون حجاب وهذا قد يكون فيه معصيةً لله …*

*فقبّلها الزوج بين عينيها لعِفّتها وخوفها من الله وأحضر فأس وقطع الشجرة.* 
*بعد أسبوع عاد من العمل مبكراً فوجد زوجته نائمة بأحضان عشيقها.*

*لم يفعل شيء سوى أنه أخذ ما يحتاجه وهرب من المدينة كلها.*

*فوصل إلى مدينة بعيدة فوجد الناس يجتمعون قرب قصر الملك فلما سألهم عن السبب قالوا خزينة الملك قد سُرقت ..*

*في هذه الأثناء مر رجل يسير على أطراف أصابعه فسألهم من هذا.. قالوا هو شيخ المدينة ويمشي على أطراف أصابعه خوفاً أن يدعس نملة فيعصي الله.*

*فقال الرجل تالله لقد وجدت السارق أرسلوني للملك.* 
*فقال للملك أن الشيخ هو من سرق خزينتك وإن كنت مُدعياً فاقطع رأسي …*

*فأحضر الجنود الشيخ وبعد التحقيق اعترف بالسرقة..*
*فقال الملك للرجل كيف عرفت أنه السارق*

*قال الرجل : حينما يكون الإحتياط مبالغاً فيه والكلام عن الفضيلة مبالغا به فاعلم أنه تغطية لجرم ما…..وللقصة عبرة*

*يوجد في حياتنا اشخاص صرعونا بالمثاليات وتبيّن لنا أنهم أنذل البشر .

شاهد أيضاً

قصة قصيره ….. طهي السمك

 دعت ريم ذات ليلة صديقاتها على العشاء وأعدت لهن أكلتها المشهورة وهي السمك المقلي وقد …