الثلاثاء, 12 ديسمبر, 2017
الرئيسية / تكنولوجيا / 5 مزايا لن يخلو منها هاتف فى المستقبل.. بصمة العين والشحن اللاسلكى الأبرز

5 مزايا لن يخلو منها هاتف فى المستقبل.. بصمة العين والشحن اللاسلكى الأبرز

أصبحت الهواتف الذكية جزءًا لا يتجزأ من حياتنا الحالية، خاصة مع الاعتماد عليها بشكل كبير للقيام بالكثير من الأمور، وهو الأمر الذى يدفع شركات التكنولوجيا طوال الوقت للبحث عن المزيد من المميزات والتقنيات لتعزيز هواتفها الذكية بها، وقد ظهرت مؤخرًا العديد من التقنيات الجديدة التي من المنتظر أن تصبح هى المعيار الأساسي التي ستعتمد عليها الهواتف الذكية فى المستقبل بداية من الكاميرات المزدوجة وماسح قزحية العين وغيرها من المميزات الأخرى والتى نعرض أبرزها:


بصمة العين:

من المميزات التى بدأت فى الانتشار، حيث أطلقتها شركة سامسونج فى هاتفها جلاكسى نوت 7، فيما أشارت تقارير جديدة إلى أن الشركة الكورية الجنوبية تسعى لتوفيرها أيضًا فى هاتف جلاكسي S8 المنتظر، فضلاً عن عزم شركة أبل توفيرها في هاتف آيفون 8، وعلى ما يبدو أن هناك توجهًا عالميًا لزيادة الاعتماد على هذه التكنولوجيا الجديدة التي من المنتظر أن تكون جزءًا أساسيًا من أي هاتف ذكى سنراه في المستقبل خاصة أنها توفر المزيد من الحماية سواء لفتح الهاتف أو تأكيد عمليات الدفع عبر خدمات الدفع الإلكترونية.


الشحن السريع:

من المميزات التي تنتشر بشكل كبير في وقتنا الحالى، حيث تدعمها الكثير من الهواتف الذكية، وقد جاءت في محاولة من الشركات لحل مشكلة سرعة استنفاد البطاريات، والتي تسمح بشحن الهاتف بالكامل في أقل من 30 دقيقة، لذلك فمن المنتظر أن تكون هذه الميزة أيضًا متاحة في العديد من الهواتف المستقبلية خاصة مع زيادة الاعتماد على هذه الهواتف بشكل أساسي في حياتنا.


الشحن اللاسلكى:

تعد من المميزات التي ظهرت منذ فترة إلا أنها لم تنتشر بشكل كبير للغاية، حيث ظهرت مع هواتف نوكيا قبل انهيارها، ثم أطلقتها شركة سامسونج وعدد آخر من الشركات المصنعة للهواتف الذكية، وهى تتيح للمستخدمين شحن الهاتف من خلال وضعه على قطعة مخصصة بذلك بدلاً من الحاجة لتوصيله بمنفذ الشاحن، وهى من المميزات التى توفر الوقت والمجهود، كما أنه تعتبر طريقة بسيطة للغاية، لذلك فمن المنتظر أن تكون هذه هى طريقة شحن جميع الهواتف الذكية في المستقبل.

الكاميرا المزدوجة:

بدأت العديد من الهواتف الذكية مؤخرًا فى الاعتماد على الكاميرات المزدوجة والتي كان من ضمنها هاتف آيفون 7 بلس الجديد، بالإضافة إلى هاتف لينوفو ضمن مشروع “تانجو”، حيث تعتمد الشركات التى تستخدم هذه التقنية لاستعمال إحدى الكاميرات فى التقاط الصور فيما تقوم الكاميرا الأخرى بعمل مزيد من المهام بما فى ذلك إبراز العمق الموجود في الصورة أو زيادة دقتها، وقد انتشرت هذه الميزة في العديد من الهواتف الذكية، لذلك فمن المنتظر أن تتواجد بشكل أكبر في جميع الهواتف.


منافذ USB –C:

ظهرت منافذ USB -C كوسيلة لحل مشكلة تعدد المنافذ بين الأجهزة المختلفة، خاصة أنها تتميز بسرعة نقل البيانات بضعف السرعة في الإصدار السابق (USB 3.0)، والتي تصل إلى (10Gbps)، وقد ظهر هذا الإصدار الجديد لأول مرة في الجهاز اللوحي الجديد نوكياN1 ، لكن شهرته الحقيقية لفتت الأنظار إليه مع صدور جهاز الماك بوك الجديد من أبل ، وما لبث أن اعتمدت عليه العديد من الشركات الأخرى المصنعة للهواتف الذكية، لذلك فمن المنتظر أن يكون معيار أساسي في أي هاتف يصدر مستقبلاً.

شاهد أيضاً

Hater تطبيق مواعدة يسمح لك بمشاركة كل ما تكرهه

يحتفل العالم بعيد الحب، ومع دخول التكنولوجيا فى كل المجالات ظهر تطبيق جديد يعرف بـ …